• SL Saoud Modern

 

على طاولة المقتني: روائع حديثة ومعاصرة

 

كانت القطع والمقتنيات الرائعة تتواجد دائماً على مكتب الشيخ سعود الضخم الكائن في مزرعته بالوبرة، سواء كان طبقاً من المانجو الطازج أم طرد اليوم. كانت الصناديق تُفرَّغ هنا، وغالباً ما كان الشيخ يدعو بعض الضيوف لحضور الاكتشاف المثير لعمليات الاقتناء الجديدة. كان مستودعه الكبير مكاناً مذهلاً يضم المكتبات، وروائع الفن الحديث والمعاصر، والسيارات، والدراجات، واللوحات، والأثاث، والقطع ذات الأصول المميزة. يتيح القسم الأخير من المعرض للزائر فرصة الاطلاع على مجموعات الشيخ سعود الغنية، ويعطي فكرة عن رؤيته الراقية في تشكيل متاحف قطر.

 

حظيت القطع الخزفية التي تم إنتاجها في سان بورشير بتقدير كبير من شخصيات البلاط الملكي خلال عصر النهضة. يظهر على هذا الإبريق شعار نبالة عائلة بوربون المؤلف من ثلاث زنابق، وطغرة ملك فرنسا هنري الثاني (1519-1559)، وثلاثة أهلّة متداخلة، شعار دايان بواتييه (1499-1566)، وهي إحدى نبيلات فرنسا وعشيقة هنري الثاني. كان الإبريق جزءاً من مجموعة الكونتيسة مارتين- ماري بول دي بيهاغ (1869-1939)، وهي مقتنية فرنسية شهيرة وراعية للفنون حازت إعمالها على إعجاب الشيخ سعود.


إبريق
فرنسا، سان بورشير، القرن السادس عشر
آنية فخارية مطلية بالرصاص الأبيض ومطعَّمة بالطين الملوَّن
متاحف قطر، STM.DA.CE.0119

 

 

صُنع هذا الطبل الخشبي على يد شعب الفانغ الذي يعيش بين غينيا الاستوائية في شمال الغابون وجنوب الكاميرون. يوجد على ظهره حامل خشبي كان يُستخدم عند العزف على هذه الآلة. كانت القطعة في الماضي جزءاً من مجموعة مقتنيي الفنون هيلينا روبنشتاين (1872-1935) وتشارلز راتون (1895-1986).


طبل خشبي
الكاميرون، مدونزوك، حضارة فانغ، القرن التاسع عشر
خشب منحوت وملمَّع
متاحف قطر، STM.ET.VA.0006

 

 

 

 


هذه الساعة من ماركة باتك فيليب، وتُعتبر إحدى ساعات الجيب الأكثر تعقيداً في العالم من الناحية الميكانيكية، أوصى بصنعها الصرّاف هنري غريفز الابن في عام 1925، وكانت واحدة من أكثر القطع تفضيلاً لدى الشيخ سعود، بيعت عام 1999. توفي الشيخ سعود في 9 نوفمبر 2014، قبل يومين من عرض الساعة للبيع بالمزاد مرة أخرى.


ساعة هنري غريفز الابن من نوع سوبركومبليكيشن
باتك فيليب وشركاه، جنيف
جنيف، 1925 – 1932
إضافات ذهبية، ماكينة فولاذية وطلاء
المجموعة الخاصة

بائع البرتقال
لودفيغ دوتش (1855 – 1935)
باريس، موقَّعة ومؤرَّخة 1882
ألوان زيتية على قماش
متحف المستشرقين، OM.73