سَفر

المعارض

يقدّم متحف الفن الإسلامي، بالشراكة مع وزارة الخارجية، معرض "سَفر"، وهو معرض مؤقت يسلّط الضوء على تجارب اللاجئين الأفغان في قطر بعد إجلائهم في عام 2021.

المشاركة مع صديق

يتضمن المعرض مجموعة من القصص المصورة والصور الفوتوغرافية ومقاطع الفيديو التي تسلّط الضوء على أهمية أفغانستان كمركز للنقاش الفكري والتميز الفني لآلاف السنين.

ويتناول المعرض دعم قطر وعلاقاتها الثنائية مع أفغانستان على مدار الـ 30 عاماً الماضية ودورها خلال عملية الإجلاء في عام 2021. تعكس الأفلام التي أنتجتها وزراة الدفاع القطرية، وتلفزيون قطر، وشبكة الجزيرة الإعلامية الدور المهم الذي تقوم به دولة قطر في هذا الإطار.

وقد تلقى اللاجئون الأفغان خلال فترة وجودهم في قطر، دعماً من 15 منظمة ومؤسسة محلية لضمان صحتهم النفسية وراحتهم وتلبية احتياجاتهم التعليمية. وجاء هذا الدعم على شكل ورش عمل فنية، وبرامج أكاديمية، ورعاية صحية نفسية، وفعاليات ثقافية مشتركة، وتدريب رياضي محترف، ودروس موسيقية وفرص تعليمية متعددة.

توضح الأعمال الفنية والقصص المصورة، التي ابتكرها الكبار والصغار على حد سواء، بشكل أفضل مبادرة دعم اللاجئين الأفغان. وبالإضافة إلى الدعم الثقافي، تساهم الموسيقى والفنون في تعزيز رفاهية الأشخاص الذين تم إجلاؤهم.

ويتطرق المعرض كذلك إلى الخطوات التي تلي عملية الإجلاء، والدعم المستمر من قطر وأفغانستان.

وتتاح الفرصة لزوّار المعرض للتعبير عن آرائهم من خلال جدار تفاعلي يدوّنون عليه ملاحظاتهم.