None
الفعاليات

يايوي كوساما: تزدهر روحي للأبد

المعارض

تجلب الفنانة المعاصرة الشهيرة يايوي كوساما رؤيتها الفريدة إلى حديقة متحف الفن الإسلامي.

المشاركة مع صديق

استطاعت أعمال الفنانة اليابانية يايوي كوساما، المولودة عام 1929، أن تتجاوز ما جاءت به اثنتان من أهم الحركات الفنية في النصف الثاني من القرن العشرين، وهما فن البوب، وفن البساطة.

وتشمل مسيرتها المهنية المؤثرة اللوحات، والاستعراضات، والعروض التقديمية الكبيرة، والمنحوتات الخارجية، والأعمال الأدبية، والأفلام، والأزياء، والتصميم، واللمسات الفنية على المباني القائمة. وتمنح أعمالها الناظر إليها شعوراً بالضخامة أو الضآلة وفقاً لحجم العمل الفني الذي ينظر إليه.

منحوتة عبارة عن زهرة كبيرة بألوان متعددة على تل عشبي، وتظهر أشجار النخيل في الخلفية.

يايوي كوساما. الوردة التي تروي حكاية قلبي تميل نحو السماء، 2018. برونز مطلي. 118 1/8 × 83 1/8 × 79 7/8 بوصة. 300 × 211 × 203 سم. © يايوي كوساما. بإذن من الفنان ديفيد زويرنر، وأوتا فاين آرتس، وفيكتوريا ميرو. تصوير استوديو ستيف راسل.

ويعتبر معرض "تزدهر روحي للأبد" أكبر معرض من نوعه يقام في الهواء الطلق في منطقة الخليج. ويضم المعرض مجموعة من المنحوتات والتركيبات الضخمة المنتشرة في جميع أنحاء حديقة متحف الفن الإسلامي، وجاليري متاحف قطر، الرواق، بما فيها أعمال الفنانة الحديثة، مثل المنحوتة العملاقة، اليقطينة الراقصة (2020)، وعملها الشهير حديقة نرسيس (1966/2022).

يضم المعرض 9 مجموعات من الأعمال الفنية الرئيسية، بما فيها مجموعتها الشهيرة "غرفة المرايا اللانهائية". يوفر المعرض فرصة استثنائية للاطلاع على رؤية الفنانة وإبداعها الفريدين.

الراعي الحصري