• A FALCON’S EYE 1 ar

    عين الصقر

    في ذكرى الشيخ سعود آل ثاني

  • A FALCON’S EYE 2 ar

    عين الصقر

    في ذكرى الشيخ سعود آل ثاني

 

في ذكرى الشيخ سعود آل ثاني

2 أغسطس 2020 - 10 أبريل 2021

احجز التذاكر قبل الزيارة

يهدي متحف الفن الإسلامي هذا المعرض كإشادة بإنجازات المغفور له سعادة الشيخ سعود بن محمد بن علي آل ثاني الذي كان له دور مؤثر في تأسيس مجموعات متاحف قطر خصوصاً ودولة قطر عموماً. يُعتبر الإرث الذي تركه الشيخ سعود في عالم الاقتناء على جانب كبير من الأهمية حيث اختار أجمل وأروع القطع الفنية التي شكَّلت حجر الأساس لمقتنيات متاحف قطر الرئيسية. هناك أجزاء من هذه المجموعة معروضة في متحف الفن الإسلامي، لكن البعض الآخر لا يزال محفوظاً في المخازن. يلقي هذا المعرض الضوء على التُحف التي لم يسبق عرضها في قطر من قبل.

كان لدى الشيخ سعود شغف بـ "حُجر العجائب" لاسيما المزج بين التاريخ الطبيعي والآثار. يحتفي المعرض برؤية الشيخ سعود في الاقتناء من خلال عرض انتقائي يشمل التاريخ الطبيعي والآثار والمجوهرات والتصوير الفوتوغرافي والأعمال الفنية الحديثة والمعاصرة التي تذكر الناظر بتقليد "حُجر العجائب".

انطلاقاً من حبه للاستطلاع والعلم ورؤيته المستقبلية المستنيرة، أنشأ الشيخ سعود مجمَّعاً رائعاً في مزرعته بالوبرة، خزَّن فيه مجموعات المقتنيات النادرة، وحوَّل جزءاً منه ليكون محمية طبيعية على أحدث طراز، الغاية منها حماية أنواع الحيوانات المهدَّدة بالانقراض. في هذا المعرض، نقدِّم لكم عرضاً انتقائياً يذكِّر بما يُطلق عليه اسم "حُجر العجائب" التي ازدهرت في عصر النهضة، حيث تولَّى الملوك والأرستقراطيون والعلماء إنشاءها لفهم عجائب الكون وتصنيفها.

ورغم أن منطقة الخليج لديها تاريخ حافل في مجال الاقتناء، إلا أنه يمكن اعتبار الشيخ سعود أحد آخر رجال العائلات الحاكمة الذين اقتنوا لصالح بلادهم آلاف التحف المتنوعة جداً بشغف حقيقي وعين خبيرة بالفنون والثقافة. إلى جانب مجموعة التحف الواسعة أنشأ مرفقاً للحفاظ على أنواع الحيوانات المهددة بالانقراض وتكثيرها في مزرعة الوبرة التي حصدت تقديراً عالمياً.